Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
رئيس التحرير

“مصدر أمنى” يكشف غموض واقعة إختطاف” إحدى فتيات”الفيوم

الأربعاء 15-11-2017 17:08

الفيوم-شريهان نادى

 

كشف مصدر أمنى، فى تصريح خاص لـ “الأخبار المصرية”، أن ما تداولته بعض صفحات التواصل الاجتماعى ” فيس بوك ” وبعض مواقع الأخبار عن إختطاف فتاة تدعى ” تسنيم . م.م 17 سنة ” مقيمة بمركز سنورس، وأنها عادت بعد قيام أهلها بدفع مبلغ 200 ألف جنيه هو عار تماما من الصحة .

وأضاف المصدر أن الفتاه قررت الهروب من منزلها بعد نشوب مشاجرة بينها وبين أهلها، فقامت بالحصول على ” خاتم ذهب ” من منزل أهلها وقامت ببيعه بأحد محلات الصاغة بمبلغ 1553 جنيه، وقامت بالسفر إلى القاهرة، ومنها إلى الأسكندرية، وتقابلت مع سيدة هناك، وقامت بأرسال رسائل إلى والدها تطالبه بالحضور إليها لأرجاعها إلى منزلها .

وأشار المصدر أن السيدة التى كانت تتواجد عندها الفتاة أتصلت بالفعل بوالد الفتاه وأخبرتة بأنها موجودة بالفعل بمنزلها، فتوجة والد الفتاة إلى الأسكندرية وأحضر نجلتة إلى المنزل، وقاموا بأطلاق شائعة بأن الفتاة تم إختطافها، وقاموا بدفع 200 ألف جنيه لعودتها .

وأكد المصدر أنه تم تحرير محضر بمركز شرطة سنورس، بالواقعة التى تمت بالفعل وكما أكدها المصدر الأمنى .

يذكر أن عدد من صفحات التواصل الاجتماعى فيس بوك وبعض المواقع الألكترونية قد تداولت خبر إختطاف فتاه، مقيمة بمركز سنورس، وتم مساومة أهلها من قبل المختطفين، ودفعوا مبلغ مالى قيمتة 200 ألف جنيه لعودتها مرة أخرى .
وقالت أخت الطالبة المفقودة أنهم تمكنوا من إستعادة شقيقتها المخطوفة بعد دفع 200 الف جنيه فدية للخاطفين قائلة أن شقيقتها أختفت منذ أسبوع أثناء ذهابها للدرس بميدان المسلة بعد خروجها من منزلهم لمركز سنورس.

اضف تعليق