Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
رئيس التحرير

حالة طوارئ “ج” بقلم محمد الشاهد

الأربعاء 19-12-2018 23:35

بقلم – محمد الشاهد 

– حالة طوارئ “ج” – … جو هائل من الذعر داخل المستشفى الميداني جثث تتـناثر هنا وهناك و إصابات بالمئات والأطباء يعالجون المرضى في صمود تام أمام جراحهم التي بعد دقائق تملأ الأرض بالدماء .. كل من درس علم الدواء ومن لم يدرسه كان يتدخل لإنقاذ إخوته المصابين .. في الواقع الإصابات كانت جميعها قاتله .. تقتل الطفولة في صغار المصاب “أولاده” وتدمي عين زوجته وتقتل الخوف بداخل كل من يراه .. – حالة طواري “ج” .. حالة طوارئ “ج” – نداء يتردد في جميع أرجاء المشفى وعجبت لاهتمامهم بذاك النداء دونًا عن باقي الضحايا .. يدخل رجال الإسعافات بعودين خشبيين يوسطهما قماش أبيض ثقيل محمول عليها -حالة طوارئ “ج”- .. بدأت صمامات قلبي تتقطع من هول المنظر .. طفل لم يبلغ السادسة عشر من عمره .. أحشاؤه خارج جسده وكأنها خرجت لتفحص الواقع في صمود تام وانكماش لملامح وجهه ويردد
بصوت باكي ينادي “يُما ما بدي موت ؛؛ يما ما حدا بيجمع مصاري البيت غيري .. بدّيش موت يما !! “
قتلتني عبارات تخرج من فم مقاتل صغير يريد أن يعيش فقط لكيلا يذل إخوته بعده .. كيف انت هكذا ياذا العقل المنور !
لفت عقلي كلمة ‘ يما ‘ فبدأت أبحث بين جميع الحضور عن الأنثى التي أنجبت ذاك الشبل والتي حسبت أني سأراها ترهول وسط الجميع لترى إبنها .. لحظت امرأة تبكي وطال نحيبها ذهبت لأواسيها لكن لم تكن هي امه .. قبل أن يتحرك لساني -الذي التصق في فمي من هول المنظر- لحظت أخرى تقول لذاك الرجل الصغير بابتسامته يملؤها الشفقة واللين وعين تملؤها الدماء قتلت كل ما تبقي مني : ” م بيصير تزعل بابا .. عندنا رِجَّال صغِير .. بكرا بتقوم وبترجع لَـ شغلك ” .!!!
بدت علامات الراحه على وجه المكافح وهو في طريقه لغرفة العمليات التي تتكون من أربعة ستائر مغلقة فقط ..
بعد دخوله الغرفة أمالت المرأة جسدها على الحائط وإذا ببركان خامد ينفجر من عينيها لتصنع نهرين على ضفاف وجهها شعرت بألم شديد في قلبي وأحسست جسدي ينتفض من هول ما رأيت ..
أمسكت قلبي ..!! وإذا بيدي مليئة بالدماء ورصاصة حمقاء اخترقت جسدي الهش .. أصوات ضوضاء حولي والجميع تكاتف حولي –حالة طوارئ “د” — حالة طوارئ “د” — أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمداً عبده ورسوله ⁦♥️⁩ 

تعليق (1)

1

بواسطة: ziad

بتاريخ: ديسمبر 20, 2018 12:01 ص

عااش ياشاهد

اضف تعليق