Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
ads
رئيس التحرير

وزيرة الهجرة تتواصل مع القنصل المصري في الرياض بالسعودية لمتابعة قضية “محمد حسن” المحكوم عليه بالإعدام

الإثنين 02-09-2019 18:22

علاء مراد
القنصل المصري: القضية محل اهتمام القنصلية وأرسلنا خطابات للالتماس منذ ديسمبر ٢٠١٨

تلقت وزراة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، العديد من الاستفسارات حول قضية المواطن المصري “محمد محمد حسن أحمد” من المقيمين بالمملكة العربية السعودية وصدر بشأنه حكم بالإعدام بتهمة القتل.

وعلى الفور، تواصلت السفيرة نبيلة مكرم عبدالشهيد وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، مع السفير إيهاب عبدالحميد، قنصل مصر في الرياض بالمملكة العربية السعودية، للوقوف على آخر تطورات قضية المواطن المصري “محمد محمد حسن أحمد”.

ومن جانبه، أفاد السفير إيهاب عبد الحميد بأن المواطن كان يعمل بمهنة سائق خاص لدى القتيل الذي اختفى يوم 20/3/2012، وتم القبض عليه ثم تم الإفراج عنه والقبض عليه مرة أخرى، وتم الحكم عليه بالقصاص في 23/1/2017 وتم تأييد الحكم في 17/5/2017.

وأضاف القنصل المصري أن القنصلية قامت بإرسال التماس المواطن لإعادة المحاكمة عدة مرات للسلطات السعودية وتم رفضه لكون الحكم الصادر بات نهائيًا، لافتًا إلى أنه لم يتم الاكتفاء بذلك، فقد قامت القنصلية برفع التماسه للديوان الملكي عبر وزارة الخارجية السعودية في ديسمبر 2018 ويناير 2019.

وتابع عبدالحميد قائلا: “بناء على ذلك صدر توجيه أمر ملكي في 21 يناير 2019 لوزارة الداخلية لإبلاغ السجين بأن يتقدم بطلب لإعادة المحاكمة، فيما أفاد المواطن خلال زيارة المستشار القانوني للبعثة بعد ذلك، بأن ممثلين عن وزارة الداخلية قاموا بزيارته بالفعل وتبصيمه على طلب إعادة المحاكمة”.

وأكد القنصل المصري في الرياض أن القضية محل اهتمام القنصلية وتتابعها مع مكتب المحاماة، الذي وكله المواطن خلال نظر القضية والاستئناف.

كما أكد السفير إيهاب عبدالحميد أن السفارة المصرية وكذلك القنصلية في المملكة العربية السعودية، لم تدخرا جهدًا في مساعدة الجالية المصرية وتقديم كل الدعم لهم بكافة المجالات، وأن قضية المواطن “محمد محمد حسن أحمد” تم التعامل معها فور إبلاغ القنصلية بها وصدر قرار بإعادة الالتماس فيها.

اضف تعليق